:: رابطة الاقصر | بوابات الاقصر | الاقصر الآن ::
 
 
 

2011/09/29

الوعى هو السلاح
 

  ·   القدرة على استيعاب التغير وسرعة رد الفعل المناسب عليه .. من المقاييس العصرية لقياس قوة المجتمعات أو ضعفها بل أصبح من المقاييس المصيرية .

  ·   حيث تتحكم المعلومات وتهيمن .. والوعى هو سلاح العصر وتسلح المجتمعات به أمراً ليس سهلاً فى الدول المتقدمة. ويزداد صعوبة فى الدول النامية .. ونشره والتسلح به ليس مسؤولية جهة بذاتها أو حكومة دون شعبها بل هى مسئولية الجميع من عرف ومن لم يعرف.

  ·   فالعالم يتحول بسرعة كبيرة نحو مجتمع المعلومات والمعرفة وتتسابق الدول فى الإعداد والدخول لمجتمع المعلومات العالمى. فى عالم يتنافس بدوله ومؤسساته وشركاته وعقوله .. ليحدث تحولاً جذرياً فى أسس وأساليب العمل. وتتعاظم أهمية المعلومات ودورها كأحد العناصر الحاكمة للغاية فى تقدم وتطور الأمم.

  ·   والعنصر البشرى من أهم مكونات صناعة الاتصالات والمعلومات ولا توجد نهضة أو حياة بدونه فتأهيله وزيادة وعيه وقدرته على التنافس العالمى من أهم محاور التنمية التى تهدف إليها الدولة ونسعى لتحقيقها جميعاً.

  ·   حيث أن تكنولوجيا المعلومات بكل أوعيتها وأدواتها من كمبيوتر وإنترنت وأعمال إلكترونية وتجارة إلكترونية الخ ...كلمات نرددها فى شتى المجالات .. لكنها أصبحت لغة عالمية تجتاح العالم وتغرقه فى عالم جديد من الفرص والتحديات ليكن التحول الجذرى فى أسس وأساليب العمل الى أساليب إلكترونية لا تكتفى بالبيع والشراء والتسويق للخدمات والمنتجات عبر الإنترنت وشبكات المعلومات بل تصل إلى تطبيع الإنسان نفسه على المستوى الفردى والأسرى والجماعى والعالمى .. ليتعايش مع هذه الأعمال ويتحدث بتلك اللغة . حتى لا يتخلف ويؤخر عجلة التنمية التى تواجه العديد من التحديات.

التعلقيات

يجب تسجيل الدخول أولا حتي تتمكن من التعليق

تسجيل دخول || للتسجيل اضغط هنا

العودة الى البوابة