:: رابطة الاقصر | بوابات الاقصر | الاقصر الآن ::
 
 
 

2011/05/15

مشكلة بشبكة مياه أرمنت
 

شرط توصيل مرفق المياه لمنازل القرية

شراء محبس (أمل )من رئيس شبكه مياه الرياينه بارمنت محافظة الأقصر

 

رغم ثورة 25يناير التي من أهم انجازاتها القضاء على الفساد إلا إن الأمر في شبكه مياه الشرب بقرية الرياينه يختلف حيث قامت جمعية الأورمان العاملة في مجال توصيل المرافق لغير القادرين بسداد رسوم توصيل المياه لمنازل 28اسرة بقرية الرياينه مركز ارمنت

فى مارس2011 وطلب رئيس الشبكة هناك شراء المستلزمات من مواسير وخلافه وصمم على شراء محبس من نوع (أمل) وهو محبس غير موجود بالأسواق حيث يتم استخدام محبس من نوع بليه منذ سنوات فى جميع التوصيلات على مستوى الجمهورية  لسهوله استخدامه في حالة حدوث اى تلف بمواسير المياه وسعره لايتعدى 15 جنية بينما الأمل ب 45 جنيه فقامت الجمعية بشراء المحبس المتاح بالأسواق (البلية ) إلا إن رئيس الشبكة رفض وطلب ان يقوم هو بشراء المحابس بشرط عدم حصول الجمعية على فاتورة او اى مستند يفيد شراء هذه المحابس.

 فرفض مسئول الجمعية ووضح له انه لايجوز الشراء الااذا كانت هناك عروض أسعار حتى لايتم استغلال الموقف مما دفع مندوب الجمعية ببلاغ للنيابة العامه بمركز ارمنت اتهم رئيس الشبكة باستغلال منصبة للتربح وفى وجود شهود بل والواقع يؤكد ذلك وتقدم مدير فرع الجمعية بمذكرة للعميد شحاته رئيس مدينة ارمنت الذى قام بالاتصال بمدير ادارة مياه الشرب الا انه رفض توصيل المياه الااذا قامت الجمعية بشراء محبس (امل) رغم انه غير موجود سوى عند رئيس شبكة الرياينه والغريب فى الامر ان قرى ارمنت بخلاف الرياينة والتى تتبع لادارته تستخدم محبس بلية؟ فقام رئيس المدينه بتحويل المذكرة الى الإدارة الهندسية بارمنت وكانت الطامة الكبرى ان مديرة الادارة قالت ليس لنا سلطه ولايجوز ان ندلى بدلو فقامت بتحويل الطلب لرئيس قرية الرياينة (اذاكان رئيس المدينة لم يستطيع حل المشكلة فهل يقوم رئيس القرية وسلطته محدود بحل المشكلة )ترك مسؤل الجمعية المسولون بمركز ارمنت وتوجه الى رئيس شركه مياه الشرب بالأقصر فلم يجده وحاول مدير مكتبه حل المشكلة وقام بإرسال استفسار الى رئيس القطاع التجارى هل يجوز تركيب محبس بلية فرد رئيس القطاع تقبل المحابس البلية ويتم الاتصال برئيس الشبكة لحل المشكلة وبالفعل اتصل مدير مكتب رئيس الشركة بشبكة الرياينة ومدير إدارته الا إنهما رفضا الااذا قام المواطنون بشراء محبس (امل) فذهب مسول الجمعية ومعه المواطنين الى الرقابية الإدارية التي قامت بتحويله الى العقيد سلامه محمد سلامه مسؤل الأمن بشركة مياه الشرب بالأقصر فقام بالاتصال برئيس شبكة الرياينه وتحدث اليه وكانه يتحدث الى رئيس مجلس الوزراء وفى نهاية الحديث طلب من مسؤل الجمعية ان يتوجه الى رئيس الشبكة ويشترى المحبس منه الأمر الذي جعل مسول الجمعية يرسل بمذكرة الى رئيس الشركة القابضه لمياه الشرب بالقاهرة  تضم موافق رئيس القطاع التجارى على توصيل المحبس المتاح بالأسواق (البلية ) وكشف بسداد الرسوم بتاريخ 12/3/2011 ومذكرة الرقابة الإدارية وذلك برقم8957بتاريخ9/5/2011 وتقدم مسول الجمعية ببلاغ للنيابة الإدارية ومحافظ الأقصر اللواء خالد فوده وذلك للقضاء على الفساد وتطهير المحليات

 

التعلقيات

يجب تسجيل الدخول أولا حتي تتمكن من التعليق

تسجيل دخول || للتسجيل اضغط هنا

العودة الى البوابة