:: رابطة الاقصر | بوابات الاقصر | الاقصر الآن ::
 
 
 

2010/02/28

اكتشاف اضخم راس للملك امنحوتب الثالث
 

أعلنت وزارة الثقافة المصرية اليوم الاحد اكتشاف "أضخم رأس" للملك أمنحتب الثالث والد الملك اخناتون في المعبد الجنائزي الخاص به في البر الغربي بمحافظة الأقصر

وقال زاهي حواس الامين العام للمجلس الاعلى للاثار في بيان ان البعثة المصرية الاوروبية اكتشفت أثناء أعمال الحفر الاثري داخل معبد أمنحتب الثالث في منطقة كوم الحيتان بالبر الغربي بالاقصر رأس الملك وهو شاب مرتديا التاج الملكي الابيض رمز منطقة الجنوب والمزين بالافعى "ويعتبر ( الرأس) من أجمل القطع الفنية التي نحتها الفنان المصري القديم بمهارة عالية."

وقالت هوريج سوريزيان رئيسة البعثة ان الرأس المكتشف فقد منه جزء من اللحية الملكية التي ربما "مازالت مدفونة تحت الرمال ولم يتم الكشف عنها" وان الرأس جزء من تمثال ضخم للملك كشفت عنه البعثة في سنوات سابقة ويصور الملك - الذي حكم مصر بين عامي 1417 و1379 تقريبا قبل الميلاد - واقفا مرتديا الزى الملكي.

وكانت وزارة الثقافة المصرية أعلنت في مارس اذار 2009 اكتشاف تمثالين كبيرين أحدهما على هيئة أبو الهول لامنحتب الثالث بمعبده بالاقصر على بعد نحو 960 كيلومترا جنوبي القاهرة.

وأمنحتب الثالث من أبرز الملوك في عصر الدولة الحديثة في مصر الفرعونية الذي يسمى بعصر الامبراطورية (نحو 1567-1085 قبل الميلاد) وهو والد اخناتون الملقب بفرعون التوحيد.

وعثر في السنوات السابقة على تماثيل أخرى لامنحتب الثالث في البر الغربي بالاقصر حيث يوجد تمثالا ممنون وهما من التماثيل الضخمة للملك أمنحتب الثالث.

وقال البيان ان معبد أمنحتب الثالث من أهم معابد الاسرة الثامنة عشرة وان البعثة سبق أن عثرت على تماثيل ضخمة لامنحتب الثالث وزوجته الملكة تي التي عثر لها على تماثيل كثيرة مساوية في الحجم والارتفاع لتماثيل  

وقد ذكر مؤخراً د. زاهي حواس أمين المجلس الأعلي للآثار انه في إطار خطة الدولة للكشف عن طريق الكباش وإظهاره بالصورة الأثرية والحضارية اللازمة يقوم المجلس الأعلي للآثار بأكبر عملية حفائر للكشف عن هذا الطريق. كما يشارك في أعمال الحفائر والترميم حوالي 30 أثرياً و30 مرمماً برئاسة د. محمود مبروك مستشار الأمين العام لشئون المتاحف حيث عثر علي آلاف القطع المتناثرة من رأس وجسم وذيل لعدد من هذه الكباش يقوم فريق الترميم حاليا بترميمها وعمل قاعدة لها.
من جانبه أعلن الأثري منصور بريك انه تم العثور علي بقايا واحدة من مقاصير الملكة حتشبسوت والتي قام الملك نختنبو باعادة استخدام أحجار أعمدتها في بناء قواعد تماثيل أبوالهول. كذلك تم الكشف عن معاصر لانتاج النبيذ ترجع للعصور الرومانية وكذلك صهريج ضخم للتخزين وورش كثيرة كان العمال يستخدمونها أثناء عملهم وكشف بها علي العديد من الأواني الفخارية واللوحات الجنائزية والتي كانت تميز هذا العصر. ويجري الآن العمل في إزالة التعديات الموجودة علي القطاع الخامس والأخير من طريق الكباش. وقام وزير الثقافة ود. حواس باعادة الجزء المفقود من الناووس الخاص بالملك أمنمحات الأول "1991 1962 ق.م" أحد ملوك الأسرة 12 "1991 1786 ق.م" إلي موقعه الأصلي بمعبد الإله بتاح بالكرنك

التعلقيات

يجب تسجيل الدخول أولا حتي تتمكن من التعليق

تسجيل دخول || للتسجيل اضغط هنا

العودة الى البوابة