:: رابطة الاقصر | بوابات الاقصر | الاقصر الآن ::
 
 
 

2012/07/10

محنة التعليم ومحنة الثورة
 

ان مشروع زويل القومي للعلوم والتكنولوجيا يعد مبادرة  للتطوير العلم والتعليم في مصر من قبل العالم المصري احمد زويل . لكن مع كل تقديرى واحترامى لهذا المشروع الهام الا أننا للأسف نبدأ من قمة الهرم ونترك القاع بكل رواسبه دون تقديم حلول أو مقترحات أو مبادرات لتطويرالتعليم الفنى و التعليم الابتدائى الذى يعتبر الجذر والأساس الذى نبنى عليه مستقبل التعليم فى مصر .فالتعليم  الابتدائى فى مصر يعيش فى محنة حقيقية مما أدى الى زيادة نسبة الأمية فى مصر بشكل مخجل.

ومن خلال تجربتى فى مجال التعليم الابتدائى كان لى شرف الاحتكاك بعدد كبير من المدارس وخاصة  مدارس القرى .وأنا أؤمن تماماً أن قضية التعليم فى مصر لن يحلها الا من خاضوا التجربة الحقيقية ولمسوها عن قرب  وتعرفوا على كل عيوبها

وانا فى حديثى هذا لن أتطرق الى المناهج التعليمية ولا الى الأمكانيات المادية الهزيلة فى المدارس ولا الى بعض المدارس الغير صالحة للاستهلاك الآدمى. لكننى سأسرد بعض القرارات التى لا أعتقد أنها كانت ستكلف الوزارة ولكنها أمور عاجلة وقرارات كان لزاما على المسئولين عن العملية التعليمية ألا يترددوا فى اتخاذها بعد ثورة كان من أهم أهدافها التغيير

فللأسف الشديد هناك الكثير من الأموال تهدر بالرغم من الميزانية الهزيلة التى تخصص للتعليم فى مصر .وها هى الثورة تقترب من عامها الثانى ولم تصدر أى رؤية أو نظرة واضخة وجادة لتطوير التعليم فى المرحلة الابتدائية فهناك قرارات عاجلة يجب أن تتخذها الوزارة مثل

*جعل فترة رياض الأطفال فترة الزامية  ومجانىة خاصة فى قرى مصر التى يعانى فيها التلميذ فى الصف الأول الابتدائى من صعوبات واضحة فى التعليم اذا حرم من الفترة التمهيدية قبل سن المدرسة

*وضع خطة جادة ومدروسة لمحو الأمية لدى تلاميذ المدارس فى المرحلة الابتدائية باستخدام التكنولوجيا المتاحة فى المدارس

*وضع رؤية حقيقية لمشروع الجودة والقرار 313 الخاص بالأنشطة المدرسية  والتعلم النشط حيث أن هذه القرارات تفتقد الى التطبيق الواقعى فى المدارس وتمثل الأنشطة ورقة ضغط على التلميذ أدت الى زيادة الدروس الخصوصية وارهاق أولياء الأمور مادياً

*وضع عقوبات رادعة على المدرسين الذين يمارسون ضغوطهم بالنسبة للدروس الخصوصية

هذا ناهيك عن الأموال التى يتم انفاقها فى أنشطة صيفية مزيفة ومراكز تنمية القدرات التى هى مجرد حبر على ورق. بل أننى أطالب بعودة  شهرى يوليو وأغسطس أجازة رسمية لجميع الموظفين بالمدارس  بما سيخفف الضغط على المدرس  والمدرسة

وأخيراً يجب أن أهاجم بشدة فكرة بقاء مدارس الفصل الواحد والهيئة العامة لمحو الأمية فكلها هيئات وهمية كان يشويها الكثير من التجاوزات ولم تقم بواجبها المنوط بها وهى بالطبع من انجازات سيدة مصر السابقة التى كانت تهتم بالشكليات وتسليط الاعلام على مشروعاتها الزائفة دون النظر الى ما حققته هذه المشروعات من نجاح

التعلقيات

يجب تسجيل الدخول أولا حتي تتمكن من التعليق

تسجيل دخول || للتسجيل اضغط هنا

العودة الى البوابة